Skip to main content

28 أيلول 2021مركز نينوى للحزب الإسلامي: اعمار مطار الموصل واعادته إلى الخدمة انجاز وطني طال انتظاره والوعود الحكومية بخصوصه ما تزال حبراً على ورق

مركز نينوى للحزب الإسلامي: اعمار مطار الموصل واعادته إلى الخدمة انجاز وطني طال انتظاره والوعود الحكومية بخصوصه ما تزال حبراً على ورق

طالب مركز نينوى للحزب الإسلامي العراقي، بالمسارعة في انجاز اعمار مطار الموصل واعادته إلى الخدمة، مؤكداً ضرورة تذليل العقبات التي تؤخر هذا المنجز المهم الذي طال انتظاره.

واستغرب المركز في تصريح صحفي أصدره بهذا الخصوص من اهمال ملف مطار الموصل، وعدم ابداء الاهتمام المناسب له، متسائلاً: متى يرى المطار نور العمل بعد سنوات التوقف التي أصابت سكان المحافظة بالضرر وحرمها من وجود هذا المنفذ المهم والحيوي، ولماذا يتم ادراجه في الموازنة السنوية لسنتين متتاليتين وتنتهي دون تنفيذه، فهل هذا تعمد من سلطة الطيران المدني او من الجهات الحكومية ذات العلاقة؟ ولماذا تبقى الوعود الحكومية لأهالي نينوى بإعمار مطارهم حبراً على ورق.

وتابع: ان محافظة نينوى التي تعد ثاني اكبر محافظة بعد العاصمة بغداد، ويربو سكانها على الأربعة ملايين نسمة، بحاجة إلى اهتمام رسمي اكبر، ومتابعة لملفاتها تليق بمكانتها ومعاناة أهلها طيلة وقوعها تحت ظلم ارهاب داعش الدموي، مشدداً على أن اهتمام الحكومة المركزية، وتوفير كافة متطلبات انجاز ملف اعمار مطار الموصل واعادته إلى الخدمة، وابعاده عن المناكفات السياسية والمزايدات الانتخابية، هو أقل ما يقدم لأهل نينوى الكرام.