Skip to main content

10 أيار 2021الحزب الإسلامي: اليد التي تنفذ الاغتيالات في جنوب العراق هي من تحرك عصابات الارهاب في بقية مناطقه

الحزب الإسلامي: اليد التي تنفذ الاغتيالات في جنوب العراق هي من تحرك عصابات الارهاب في بقية مناطقه

وصف الحزب الإسلامي العراقي، حوادث الاغتيالات التي تعرض لها عدد من الناشطين والاعلاميين خلال اليومين الأخيرين بالتصعيد الخطير، مطالباً بإجراءات حكومية فاعلة تحمي أرواح العراقيين، وتضبط أمنهم.

وعبر الحزب في تصريح صحفي أصدره بهذا الخصوص، عن قناعته بأنه ليس من المصادفة ازدياد وتيرة العمليات الإرهابية في عدد من محافظات العراق، في ذات الوقت الذي تستهدف النخب في جنوبه، مضيفاً بأن اليد التي تحركها، والمخطط الذي يقف وراءها واحد، وهدفه اعاد خلط الأوراق، وإثارة الفوضى، والحيلولة دون أن يخطو العراق خطوة إلى الأمام.

وتابع: لقد بات من الواضح أن محاولة إبقاء العراق في دائرة الفوضى والاضطراب مستمرة، وهي تستلزم مواجهة حكومية جادة ومتناسبة مع خطورتها، وذلك لن يتم إلا بخطط استباقية، وجهد استخباراتي فاعل، وملاحقة المجرمين ومن يقف وراءهم، وافشال المخططات الارهابية التي تريد بالعراق السوء.