Skip to main content

23 أيار 2021الحزب الإسلامي العراقي: اعمار مدننا اولوية وواجب ومسؤولية لا تحتمل التأخير

الحزب الإسلامي العراقي: اعمار مدننا اولوية وواجب ومسؤولية لا تحتمل التأخير

بقي ملف اعمار العراق متأخراً.

ومدننا المنكوبة جراء ارهاب داعش، والتي تعاني من سوء الحال، خير مثال!

لم تكن شحة الاموال هي العائق، بل هي تأثيرات الارادة السياسية، وضعف المتابعة النيابية، والسكوت عن الظلم، وعدم مواصلة الضغوط لتحصيل الحقوق والصبر على التحديات، وتحمل شدة التضحيات.

اعمار مدننا اولوية وواجب ومسؤولية لا تحتمل التأخير.